تحية

إلى أستاذي سرآج حروفي,,وكلمة عرفان وتقدير إلى الفاضل محمودوإلى كل القلوب البيضاء التى زادتني في كل فيض.....منار

الخميس، 26 أبريل، 2012

الرسالة الأخيرة





الكلمة هي من تشدك أو تصدك ,تجذبك أو تغربك تسحرك أو تضجرك ,فإن توفرة كل الظروف أصبحت كل تلك المعادلة 

كمن أوتي الحكمة فهو يقولها ويكتبها ,وأنت تسمع أو تقرأ,

وكلما إزدادت الألفة بيننا وأنشرح صدرنا في حروفنا وطابت نفوسنا الى ما نقرأ 

فأننا نصل الى رحلة في رفق ومحبة

وستمتعنا بكل فقرة أو مقطع أو قصة .

وإذا عدنا الى انفسنا وجدنا مانكتبه وادركنا رويدا رويدا انه

لصاحب يمتلك ناصية الكلمة ويحسن التصريف في القول مثل ما عرفته هنا معكم وكل شخص دخل هنا معي 

وبالفعل أنجذابي اليكم كان متمتعا بما أقرأه واندهش بروعة حروفكم ورؤيتكم لفلسفات مختلفة

وبكل اختصار ان كل شخص هنا يمتلك بكل صورة مقنعة يقاسمنا احلامه معاناته همومه حبه صدقه فلسفته.......

وبكل صدق كان لاشخاص هنا ناصية الكلمة المعبرة بكل صدق وشاعرية وثقة تملأ النفس 

أعتزاز واعجابا بما يطرحه من مفاهيم للكاتب ابو السور ما يشرحه للكاتب بندر الاسمر

من عواطف كأنثى فوق القانون و ريماس عاشقة الغاردينيا والى الصور الرائعة والاجمل التى لم انسها صورة الحصان لسعد الحربي

والى براءة الطفولة سوسو  وروعة الجمال والشباب الى كل من دخل الى هذه المدونة

كانت مدونتكم قصر يسحرني بكلماته 

فأغلبها عشقتها ...فاهم ما استطيع ان اقوله في هذه الكلمات المختصرة انني لظروفي سوف انسحب من المدونة لكن لمعزتي لها سوف اتركها لشخص اخر هو كاتب وشاعر يستحق ان يكمل ما بدأته وأنا متأكدة انه سوف تكون المدونة من بعدي أروع بنزول الغيث عليها بحروفه الراقية
واتمنى له النجاح والى الامام سيدي الفاضل
حتى تحقق اروع ما يستطيع الانسان تحقيقه في هذه الدنيا قبل ان يحقق الخلود في عالم الخلود
اتمنى ان اكون كزهرة رقيقة تركت عبيرها في مدونتكم 
اعرف اني سوف اشتاق لكم والى حروفكم لكن هذه هي الحياة 
قبل ان اكمل اريد ان اشكر عمو محمود الانسان الرائع الذي قام بفتح هذه المدونة ومن اجله اريد ان تكمل واتمنى ان تبقى باسمها همسات ملاك الروح 
ولكن بدون منار انما مع شخص اخر هو شاعر وكاتب رائع واثق الخطوة يمشـي ملكـاً وهو ملكا الحروف الذي اعتز به

كلمة عرفان الى كل من شاركني هنا بحرفه الراقي 
اشكر الاستاذ الراقي الذي كان هو وراء نجاحي
وهذه هي منار انسانة قد تكون متمردة او هادئة 
عاشقة او خيالية 

ضحكة الاطفال الحانى ورائحة الورد عطرى وسمفونية حياتى

اتمنى اتستمر مدونتي مع الكاتب  واثق الخطوة يمشـي ملكـاً

الى كل القلوب البيضاء التى زادتني في كل فيض 

منار

سلام الى كل شخص كان هنا تحية أخوية الى كل الاصدقاء 


هناك 6 تعليقات:

  1. مررت لاجلك وراق لي طرحك جداااااا

    تحياتي الورديه

    ردحذف
  2. هل كتب لتا أن نعيش الهروب كما لو نحتسي فنجان قهوة الصباح ..
    مللت الترحال بين الأماكن فاستهوتني صناعة الحروف
    وقررت المكوث بين نقاطها لعلي أجد متسعا لراحة الضمير ..
    يبدوا أن سمائي أمطرت نجومها وذبلت حدائقها
    واكتسحني اليأس حد الفناء
    فمللت الانتظار ..
    وكرهت الظلمة في النهار ..
    أنا الآن أعيش حالة دوار ..
    دوار مستمر ..
    أخاله إعصار ..

    كلماتك ابنتي منـــــار انشق منها الفؤاد
    أنا مجبر على الرحيل
    هذه المرة بصمت

    ردحذف
  3. عزيزتي منار:
    ربما من فوائد هذا العالم الافتراضي الرائع الذي كنا نعيشه أنه عرفني بشخصيات أقل ما يقال عنها رائعة ...

    لا نعرف شخصيتك عزيزتي ولكن عرفناك من خلف حروف كنت تنثريها هنا وهناك..

    كنت من متابعيك ولكن في الفترة الأخيرة ولظروفي ابتعدت قليلا.. وأدخل اليوم وأتفاجأ بهذه التدوينة ..

    التدوين والكتابة لا دخل لها بالظروف . فاذا كنت قادرة على امساك القلم فأنت لا تستطيع أن تتخيلِ نفسك وأنت تكتبين..

    لا نعلم ظروف الحياة ... ولكن أتمنى أن أعود وأجدك هنا ...

    لك تحياتي...

    ردحذف
  4. صباح الغاردينيا منار
    بعد غيابي عن التدوين أعود وأجدكِ من غادرتي
    ألمني الخبر جداً أحببتكِ كـ أخت وصديقة
    وتمنيت حقاً أنكِ بيننا يارائعة "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  5. أما كفتك أربعة أشهر..

    عودي...

    ردحذف
  6. كم هو مؤلم الاشتياق

    لاحرف طاهرة وللارواح اطهر

    منار

    اتيت هنا بعد صمت طوويل

    اتيت هنا وقد فاض الشوق لك

    حقا اشتقت لك منار

    عودي ياصديقتي فمكانك خالي ..

    ردحذف