تحية

إلى أستاذي سرآج حروفي,,وكلمة عرفان وتقدير إلى الفاضل محمودوإلى كل القلوب البيضاء التى زادتني في كل فيض.....منار

الخميس، 5 يناير، 2012

عمر الحلبي-كليب قصيدة امرأة حمقاء

هناك 3 تعليقات:

  1. بكل اسف اقل لك ان هذا واقعنا وعلينا الرضى به وبعيوبه

    ولن ينزعج السيد الموقر لانه سيستمع دون مبالاه سيستمع ويرحل

    وكان شي لم يكن

    ولا تنسي باننا في مجتمع ذكوري

    وحقوق المراه مهضومه

    لذلك لا تشغلي نفسك بالتفكير واسعدي نفسك دون الرجوع لاي رجل اي كان

    راق لي المقطع جدااااا

    مررت من اجلك

    تحياتي الورديه

    ردحذف
  2. بالفعل لارجوع لاي رجل جرحنا او لم يعرف قيمتنا ولا هو عنوان لحبنا فانوثتنا اقوى من رجل

    سوسو

    تعلن مدونتي ترحيبها بكِ كحمامة تحمل البشارة
    غاليتي
    لحضوركِ نكهةٌ خاصه
    تشتاقها كل الحروف والزوايا
    خالص الشكر والامتنان

    ردحذف
  3. منـــــار...

    تعرفين المثل المتعارف عنه في قبيلتنا ..
    إذا كان المتكلم مجنونا المستمع يجب أن يكون عاقلا ..
    وعليه ..
    لن أكون أحمقا إن صدقت كل الكلام وإن عممته على كل الرجال شرقي كان أم غربي .. شمالي أم جنوبي ..

    الرجل الذي تتكلم عنه لم يأتي من عالم أسطوري ولا نزل من كوكب مجهول ..
    هذا الرجل سيدتي هو إبنك أنت حاضنته أنت من صرخت ليصرخ بعدك معلنا خروجه للوجود أنت يا سيدتي مربيته ومعلمته أنت من سهرت الليالي الطوال ليصل إلى ما وصل إليه ليكون رجلااااااا بأتم معنى الكلمة ..
    إذن أين الغرابة ولمن يوجه اللوم فالعقل الكبير كان صغيرا ونشأ بين يديك رأى الدنيا بمقلتيك
    وتعلم ما تعلم في مملتك ..
    يا سيدتي الرجل الذي تتكلمين عنه شرير موجود في الأوهام .. ومن تتكلم بمثل كلامك ليست بنت المكان
    ليست شرقية ولا بنت الاسلام
    المرأة يا سيدتي هي أمي وتعرفين معنى الأمومة
    تتهمين الرجل بأنهإستحوذ على النبة أليست أمه وأخته وزوجته إمرأة وهل لنا أعز من زوجات الرسول أمهات المؤمنين
    كوني عاقلة ولا تكونين حمقاء حتى لا أقول عنك حقا أنت حمقاء ولا تعممي فالشاذ لا يقاس عليه

    منــــار
    ربما أكون منفعلا في ردي على ماجاء في القصيدة لأني انصدمت بتهمة وكلام يقلل من رجولتنا ومن أخت لنا
    وحتى لا أكون مبالغا فالشارع أكبر دليل على أن للمرأة مكانتها مصون حقها

    أستغفر الله أكاد أقول أننا نحن من حقنا مهضوم

    لك نحياتي القلبية واحترامي الدائم
    أشتاق المكوث على هضاب مملكتك فلا تنزعجي مني

    ردحذف